التغذية السليمة سر جمال وشباب البشرة

التغذية السليمة سر جمال وشباب البشرة

    التغذية السليمة سر جمال وشباب البشرة وتحديديا نوعية الغذاء فنضارة البشرة واحتفاظها بشبابها وحيويتها أو ظهور التجاعيد وأعراض الشيخوخة عليها‏‏ لا ترتبط بالسن فقط إنما بنوعية الغذاء ومدي توافر أو نقص عناصر غذائية معينة‏ فالنظام الغذائي عامل أساسي‏ وهذا ما يبينه د‏.‏ جاك فريكر استاذ التغذية في المعهد الوطني الفرنسي للصحة والابحاث الطبية‏ بجريدة الاهرام بأن هناك العديد من المشكلات الجمالية للبشرة تظهر علي البشرة بسبب سوء التغذية أو نقص عناصر غذائية محددة‏‏ ومن هذه المشكلات واسبابها..

    الاكزيما وحب الشباب وتساقط الشعر تنتج عن النقص في الزنك وتساقط الشعر والحكة‏,‏ والمشكلات في الاغشية المخاطية في الفم تنتج عن النقص في الحديد‏,‏ ويتوافر الزنك والحديد في الاغذية نفسها التي يتوافر فيها فيتامين‏B12‏ وقد يحدث هذا النقص احيانا نتيجة الافراط في تناول الاطعمة المعدة من النخالة لأنها تحد من قدرة الجسم علي امتصاص الزنك والحديد‏

    جفاف البشرة وتقشرها علي شكل رقع‏ وداء الصداف وفقدان البشرة ليونتها تنتج عن النقص في الاوميجا‏3‏ والأوميجا‏16‏ الموجودين خاصة في الزيوت والاسماك الغنية بالدهون‏‏ ويظهر هذا النقص خاصة في حال فقدان الشهية المرضي أو في حالة الإصابة ببعض امراض الجهاز الهضمي‏


      زيادة سمك البشرة تنتج عن النقص في فيتامين‏A‏ الموجود في الاجبان والزبد والسمن والاسماك الغنية بالدهون‏
      ظهور القرح أو اضرار اخري في الفم وتغير لون أنملة الأصابع الناتج عن النقص في فيتامين‏B12‏ الموجود في الأسماك واللحوم والطيور والبيض ومشتقات الحليب‏

     الإفراط في تناول السكر يعجل بشيخوخة البشرة ففي مجرى الدم يتصل السكر بالبروتينات لتكوين جزيئات تضر بألياف الكولاجين المسؤولة عن شد البشرة فيراعى عدم استهلاك أكثر من 100 إلى 150 سعرة حرارية من إضافات السكر يوميا وينصح بتناول زيت بذر التوت البرى حيث تقوم هذه الفاكهة بالعجائب فاستهلاك جرعات عالية منها للاستفادة من مضادات الأكسدة التي تؤخد الشيخوخة مثل الفيتامين E وأحماض الأوميغا الدهنية المرطبة

    إرسال تعليق