طفلك عزيزتي .. وفاكهة الكيوي

طفلك عزيزتي .. وفاكهة الكيوي

      أجريت دراسة في برطانيا على 300 طفل بغية التعرف على تأثير الكيوي على صحة الاطفال تبين حسب ماتوصل اليه القائمون بالدراسة الى انه هناك بعض الاطفال لديهم تحسس قوي تجاه تناول الكيوي من المرة الاولى بدرجة كبيرة ربما تهدد حياتهم ، إذ انها ادت الى الانهيار والاحساس بالوخز والحكة في الفم اضافة الى تورم اللسان ، وافادت وكالة مواصفات الاغذية انه الى إن الاطفال دوما اكثر عرضة للتحسس من تتناول الكيوي ولو بدرجات متفاوتة.
    وبهذه الدراسة التي اجريت على كبار السن والاطفال تبين ان الاطفال أظهرو تحسسا كبيرت اكثر من الكبار حتى ان بعض الاطفال كان تناولهم للكيوي للمرة الاولى ومع ذلك كان التحسس كبيرا وأدى لمضاعفات كثيرة.
    وقرر الباحثون بهذا المجال التعمق اكثر في الدراسات لاكتشاف اسباب هذا التحسس والتدهور بصحة بعض الاطفال جراء تناول الكيوي .
    وقال احد الباحثين انه لايمكن الجزم حاليا بضرورة تجنب الاطفال لتناول الكيوي نهائيا خلال مرحلة الطفوله لانه البعض الاخر لم يظهر أي تحسس من جراء تناولها ، مما يعني ذلك فروقا فردية في تقبل تناول هذه الفاكهة.
    وهناك فريق من الاطباء بينو ان الاطفال المتحسسين من تناول الكيوي ربما يعانون من الحساسية الزائدة مما ادى لتحسس الجسم من تناولها بصورة كبيره لدى بعض الاطفال دون البقية .

    إرسال تعليق