كيف يجب أن تتناسب الطاولات الجانبية مع «الكنبات»؟

كيف يجب أن تتناسب الطاولات الجانبية مع «الكنبات»؟

    يعتقد مصمم الديكور الداخلي وأحد أنصار التناسب بين قطع الأثاث، جون كول، أن الطاولات التي توضع في الأركان بمثابة أبناء الزوج أو الزوجة لغرفة المعيشة؛ يتم تجاهلها لصالح الأريكة التي تعد النجمة المتألقة في الغرفة، الأمر الذي يرغب كول في تغييره.
    فهو يعتقد أن هذه الطاولات الجانبية تستحق قدرا من الاهتمام لا يقل عن قطع الأثاث الأخرى، إن لم يكن يزيد، يقول: «عادة ما تكون مقاييس طاولات الأركان في غرف المعيشة 25×30 بوصة مما يعني أن ارتفاع أغلبها أكبر من ارتفاع ذراع الأريكة التي عادة ما تبلغ 25 بوصة، وهذا المظهر غير جذاب، حيث يفترض أن يتمكن الضيوف، من وضع كأس من العصير عليها دون رفع أجسادهم».
    عادة ما تمثل الطاولات التي يتراوح ارتفاعها بين 18 و20 بوصة، التي يمكن وضعها بين مقدمة ذراع الأريكة ومقدمة وسادة المقعد حلا وسطا على حد قوله، موضحا أنه عند وضعها أمام الأريكة، تكون مناسبة لوضع الطعام، وهو ما ينبغي على الأشخاص الذي يواجهون مشكلة في المساحة، أن يضعوه في أذهانهم في حالة وجود عدد كبير من الضيوف في المكان.
    بدأ كول، الذي عمل في شركتي «دياموند باراتا» و«شون هيندرسون» قبل أن يؤسس شركته الخاصة «كول ديزاينز» العام الماضي، في البحث عن طاولات ذات مقاييس مناسبة.
    وقد رأى منضدة ذات أرجل مركزية تعود لفترة الستينات في متجر «تريبيكا» لبيع المقتنيات القديمة فما كان منه إلا أن اشترى منها قطعتين لأحد الزبائن، يقول: «إن المقاييس كانت ملائمة تماما، فالارتفاع والعمق يناسبان عمق الأريكة كما ينبغي».
    من القطع الأخرى التي فضلها، طاولة جانبية في متجر «ماتر» تجمع بين وجود مساحة للتخزين والمقاييس التي سادت منتصف القرن الماضي، مع لمسة من الغرابة.
    داخل متجر «جوناثان أدلر»، تعرف على مزايا القاعدة الرقيقة بالطاولات الجانبية من خلال شركة «بوند»، ويشرح: «إنها تتطلب مساحة أقل، مما يخفف من حمل القطع الموجودة والدرج السري رائع حيث لا تكاد تلاحظه، لأنه ينتهي عند الحافة».
    كما اختار واحدا من تصميم «توماس أوبراين» من موقع شركة «تارجيت» الإلكتروني، لأنها كما قال كان بشقته واحد: «إنها نسخة حديثة من الطاولة ذات الطراز الفني الكلاسيكي. هل هي قطعة أثاث ثمينة؟ لا، لكن إن كنت بحاجة إلى شيء سريع فهذا يحل المشكلة».

    إرسال تعليق