البلوغ المبكر يقوي نزعة العنف .. لدى بعض الفتيات

البلوغ المبكر يقوي نزعة العنف .. لدى بعض الفتيات
    النمو العاطفي والاجتماعي لا يتم لديهن بنفس وتيرة النمو الجسدي  الفتيات اللواتي يصلن الى مرحلة البلوغ مبكرا، ربما يقعن في خطر السلوك العدواني.. لكن فقط، عندما لا تكون لديهن علاقات قوية مع شريك حياتهن، وفقا لدراسة اميركية.
    ووجد باحثون اميركيون في جامعة ألاباما في برمنغهام، ان الفتيات اللواتي وصلن، في المتوسط، الى مرحلة البلوغ مبكرا، اعترفن اكثر من غيرهن بوجود سلوك عدواني لديهن، مثل الدخول في مشادات بدنية، او الاستهانة بالأخريات، ونشر الشائعات.
    إلا ان الباحثين اشاروا الى نقطتين مهمتين، وهي ان هذا يحدث للفتيات اللواتي لم تكن لديهن علاقات ايجابية مع الشريك، كما ان الوالدين ربما لم يتحملا المسؤولية الكاملة لتنشئتهن، والتعرف على مشاكلهن.
    وقالت الدكتورة سيلفي مراغ الباحثة في الجامعة المشرفة على الدراسة التي شملت 330 فتاة، ان النتائج تشير الى ان البلوغ المبكر لا يؤثر في كل الفتيات بنفس التأثير.
    واضافت انه وبينما تكون رعاية الأسرة مفيدة لكل الاولاد من ابناء او بنات، فإنها قد تكون مفيدة اكثر للفتيات اللواتي يصلن الى مرحلة البلوغ مبكرا. ونشرت الدراسة في مجلة «ارشيفات طب الاطفال وطب المراهقين».
    ودرس الباحثون فتيات من ثلاث مدن اميركية، اعتبر ربعهن من اللواتي وصلن مبكرا الى مرحلة البلوغ، لان الحيض حدث لديهن قبل سنة من حدوثه في المتوسط لدى أي من الفتيات الأخريات بغض النظر عن العرق.
    وعللت الباحثة نشوء السلوك العدواني لديهن بأنه ربما يكون ناجما عن تعرضهن المبكر اكثر من غيرهن للضغوط الاجتماعية، وذلك لان النضوج العاطفي والاجتماعي لديهن لم يتم بنفس وتيرة نموهن الجسدي

    إرسال تعليق