معمل YouTube الفضائي

معمل YouTube الفضائي

    أعلنت شركة جوجل اليوم عن أسماء الفائزين في المسابقة العالمية "معمل YouTubeالفضائي" ، وهي المسابقة العلمية التي  تم إطلاقها على مستوى العالم للشباب في فئتين عمريتين (من 14-16 سنة ومن 17-18 سنة).
     هدفت المسابقة لإثارة خيال الشباب في تصميم وعرض تجربة علمية يمكن إجراؤها في الفضاء الخارجي.، وقد فاز الطالب المصري/ عمرو محمد (فئة 17-18 سنة) والطالبتان الأمريكيتان/ دوروثي تشين وسارة ما (فئة 14-16 سنة) بالمسابقة العالمية، حيث تم تكريم الفائزين خلال مراسم خاصة أقيمت بالعاصمة الأمريكية واشنطن، بحضور أعضاء من الجهات المنظمة لها، وهي الإدارة الوطنية للملاحة الفضائية والفضاء (NASA) ووكالة الفضاء الأوروبية (ESA)،  ووكالة استكشاف الفضاء اليابانية (JAXA).
     جدير بالذكر أن رواد الفضاء يجرون التجربتين الفائزتين في المسابقة العالمية YouTube Space Labعلى بُعد 250 ميلا فوق سطح الأرض على متن محطة الفضاء الدولية (ISS)، وسيتم بثهما مباشرة على YouTubeأواخر هذا العام من خلال جهاز كمبيوتر محمول ThinkPadمن Lenovo
     وعلق عالم الفيزياء الكبير ستيفن هوكينج- مدير وكالة ناسا المساعد لبرنامج الاستكشافات البشرية والعمليات على المسابقة قائلا:"إن مستقبل البشرية الحقيقي يكمن في الخروج من النطاق الضيق لكوكب الأرض إلى آفاق كونية أبعد. ويتطلب إدراك هذا الهدف والوصول إليه روح خلاقة تتميز بالابتكار والرغبة في اكتشاف المجهول، كما أنها تتطلب جيلا جديدا من العلماء ورواد الفضاء.
     يذكر أن الطالب الفائز عمرو محمد (18 سنة) من الإسكندرية تقدم للمسابقة بتجربة علمية حاول من خلالها الإجابة على السؤال التالي: هل يمكن تعليم العَنكبوت حيل جديدة؟ حاول عمرو من خلال تجربته العلمية التعرف على أثر انعدام الجاذبية على سلوك العناكب من نوع Zebraخلال اصطيادها لفريستها، وكذلك ملاحظة مدى قدرتها على التكيف مع البيئة الجديدة التي لم تعتاد عليها.
     ويعلق عمرو على التجربة بقوله" إن فكرة إرسال تجربة للفضاء وإجرائها على الهواء مباشرة، تعد من أكثر الأشياء المثيرة التي قرأت عنها في حياتي، لذا فإن تمكني من الفوز بمسابقة YouTube Space Labيعني كل شيء بالنسبة لي ولأسرتي ولكل مواطني منطقة الشرق الأوسط"  
     أما دوروثي تشين وسارة ما (16 سنة) الطالبتان بمدرسة تروي الثانوية بمدينة تروي-ولاية ميتشجان الأمريكية، فقد ابتكرتا تجربة علمية تحاول الإجابة على السؤال التالي: هل يمكن إيقاف نمو بكتيريا Super Bugsالمقاومة للمضادات الحيوية بهدف شفاء الأمراض على الأرض؟ تتضمن تجربة دوروثي وسارة إرسال مزرعة بكتيرية لمحطة الفضاء، وتقديم مواد ومركبات مختلفة لها يمكن عن طريقها إيقاف نموها، بما يمنح أملا جديدا لمكافحة الأمراض البكتيرية على كوكب الأرض. وتعلق سارة على التجربة بقولها" إن إرسال تجربتك العلمية للفضاء الخارجي لتصبح حقيقة واقعة، تعد فكرة رائعة ومثيرة". أما دوروثي فقالت أنها ستعمل في مجال العلوم عندما تكبر.  
     انضم عمرو ودوروثي وسارة للفرق الإقليمية الأربعة المشاركة في المسابقة بالعاصمة الأمريكية واشنطن هذا الأسبوع، لتكريمهم والاحتفال بهم، نظير ما قاموا به من إنجازات متميزة، حيث تتضمن الجوائز المشاركة في رحلة على نموذج محاكاة إلى الفضاء الخارجي مع انعدام الجاذبية الأرضية، بالإضافة لكومبيوتر محمول IdeaPadمن Lenovo، والاستمتاع بجولة خاصة وحفل عشاء في متحف Udvar-Hazyللفضاء والطيران في Dulles. كما تقيم YouTubeوLenovoمراسم توزيع الجوائز في Newseumبوسط واشنطن.                                  
     وبالإضافة إلى ذلك، سيختار عمرو ودوروثي وسارة جائزة إضافية من بين اختيارين فريدين: إما المشاركة في رحلة إلى اليابان في جولة لمشاهدة تجربتهم وهي تنطلق على متن صاروخ متجه للمحطة الفضائية، أو الالتحاق بدورة تدريبية لرواد الفضاء بمجرد بلوغهم 18 سنة في ستار سيتي بروسيا، وهي المؤسسة الخاصة بتدريب رواد الفضاء الروس.
     ومن جانبه يقول زهان برمال، رئيس Google لعمليات التسويق في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، وصاحب فكرة معمل YouTube الفضائيYouTube Space Lab" يتمثل هدف مسابقة YouTube Space Labفي تشجيع الأطفال والشباب على إثارة الأسئلة والإجابة عليها في فصولهم الدراسية لكي يتعلموا بشكل صحيح، ولكي تصبح المعلومات الخاصة بعالم الفضاء أمرا مُلهما لهم طوال مسيرتهم الدراسية. لقد أظهرنا اهتمامنا بهذا الموضوع من خلال المسابقة التي مثلت أكبر فصل دراسي في العالم. إن الأطفال حول العالم أظهروا شغفهم بالعلوم، في الوقت الذي تمكن فيه الفائزون من إلهام ملايين الأطفال والشباب في كل مكان كي يصبحوا علماء المستقبل"
     بينما أوضح مايك شميدلين، مدير التعليم بشركة Lenovoعلى مستوى العالم، قائلاً: "باعتبارنا شركة عالمية رائدة في مجال أجهزة الكمبيوتر التعليمية، فإننا نشعر بالحماس لدعم البرامج التي تساعد الأطفال والطلبة على الاهتمام بالعالم السحري للعلوم، خاصة مع استخدام التكنولوجيا المتطورة التي تقدمها أجهزة الكمبيوتر المحمول ThinkPadمن Lenovo، وهي الأجهزة الوحيدة المعتمدة للاستخدام في محطة الفضاء الدولية. نحن نتطلع في Lenovoلمشاهدة التجارب العلمية الفائزة في المسابقة أثناء إجراءها في الفضاء، ليس فقط لمساهمتها في تقدم العلوم والبشرية، ولكن أيضا لأنها ستصبح مصدرا لإلهام العقول الشابة في جميع أنحاء العالم"

    المصدر

    إرسال تعليق