الآيس كريم الذي قد يصبح سلعة ترفيهية لا يقدر عليها سوى الأغنياء فقط

الآيس كريم الذي قد يصبح سلعة ترفيهية لا يقدر عليها سوى الأغنياء فقط

    ازداد في السنوات الأخيرة معدل الاستهلاك العالمي للفانيليا؛ وهو ما ساهم في رفع أسعارها بصورة كبيرة؛ حيث ارتفع سعر كيلو الفانيليا مؤخرا 15 دولار أمريكي دفعة واحدة، وهو ما يُبشّر بحدوث ارتفاع كبير في أسعار جميع السلع والمواد الغذائية المعتمدة على الفانيليا على غرار الآيس كريم الذي قد يصبح سلعة ترفيهية لا يقدر عليها سوى الأغنياء فقط؛ ولكن الأخطر أن الفانيليا قد تصبح سلعة نادرة غير متوافرة في جميع أنحاء العالم.

    يعتمد إنتاج العالم من الفانيليا بشكل أساسي على 3 دول تحديدا؛ وهي: مدغشقر، والهند، والمكسيك؛ ولكن شهد العام الماضي انخفاضا حادا لإنتاج كل من الهند والمكسيك وصل إلى 90%، وهو ما جعل من مدغشقر المُنتج الأكبر في العالم للفانيليا، وبالفعل أصبحت هذه الدولة الإفريقية الصغيرة مسئولة عن أكثر من 40% من إنتاج العالم للفانيليا ما يُعادل ألف طن تقريبا، ومع ارتفاع معدلات استهلاكها قفز سعر الكيلو الواحد من 25 دولارا (متوسط السعر طوال الست سنوات الماضية) إلى 40 دولارا أمريكيا في يوم واحد.

    تتعدى المشكلة مسألة المثلجات والسلع الترفيهية؛ حيث يتم استعمال الفانيليا في العديد من الصناعات الحيوية؛ مثل: صناعة الدواء، وأيضا في صناعة العطور، ومستحضرات التجميل؛ وهو ما يعني أن العالم مُقبل على زيادة كبيرة في أسعار هذه السلع المهمة في ضوء أزمة اقتصادية تعصف بالعالم بأسره حاليا.


       المصدر

    إرسال تعليق