إذا كنتم كثيري التعرق .. طرق مختلفة للتخلّص من العرق

إذا كنتم كثيري التعرق .. طرق مختلفة للتخلّص من العرق
    يعاني عدد كبير من الناس من مشكلة التعرّق بشكل دائم، ويحاولون جاهداً إيجاد طرق مختلفة للتخلّص من هذه المشكلة على الرغم من أنها تساهم في تنقية الجسم والتخلّص من السموم.
    ولكن ما قد لا يعرفه بعض الناس أن التعرّق قد يكون في كثير من الأحيان مؤشراً واضحاً يكشف الخفايا عن جسم الإنسان وصحته.
    فما هي الأمور التي قد يكشفها التعرّق عن صحّتكم؟
    -نسبة السكر في الجسم منخفضة: قد يكون التعرّق المفرط في كثير من الأحيان إشارة واضحة على انخفاض مستوى السكر في الدم. لذلك ينصح بفحص مستوى السكر إذ شعر المرء بتعرّق شديد بهدف الحصول على الرعايا الطبية اللازمة.
    -تناول الأطعمة غير المناسبة للجسم: قد يعاني بعض الناس من مشاكل وراثية منها trimethylaminuria التي تجعل من الجسم غير قادر على استيعاب مركبات كيميائية تنتج أثناء هضم أنواع معينة من الأطعمة مثل البيض، البقوليات والسمك. وبالتالي يقوم الجسم بفرز كمية كبيرة من العرق والبول.
    -الحمل أو مرحلة انقطاع الطمث: إن أي عامل قد يؤدي الى تغييرات في مستوى الغدد الصماء في الجسم يمكن أن يكون سبباً يشعر الإنسان بالتعرّق أكثر من المعتاد. لذلك فإن انقاع الطمث لدى السيدات هو واحد من العوامل التي قد تؤثر على مستوى هذه الغدد، كذلك الحمل أيضاً، وذلك بسبب التغيرات الهرمونية الكبيرة التي تطرأ على الجسم.

    إرسال تعليق