مزايا في المرأة يبحث عنها الرجل القيادي -- عجيبة

مزايا في المرأة يبحث عنها الرجل القيادي -- عجيبة
    اذا كنتِ ترغبين بالزواج من رجلٍ يتمتع بميزاتٍ قيادية، اليك أبرز الصفات التي يجب ان تتحلّي بها، لتكوني زوجةً مثالية بكل ما للكلمة من معنى.
    • الرومانسية والشاعرية
    لا فرق لديه ان كانت تتمتّع بمزايا جمالية تُجاري مزاياه ام لا. لكن، عادةً ما يهتم الرجل القيادي بالمرأة التي تتحلّى بالشاعرية والرومانسية، والتي تستعد للتنازل واتخاذ المبادرات تجاهه. هذا ما يعزّز صورته امام نفسه، خصوصاً ان هذا النوع من الرجال يتسم بحبّ الذات والبحث عَمَّن يجاريه في حبّه لذاته. هذا ما يفسّر عدم التكافؤ في المزايا الخارجية بين الثنائي في غالب الأحيان. لكن استقرار العلاقة تحكمه عوامل داخلية ابرزها التكافؤ العاطفي. من يتحلّى بميزة الحضور لا يبحث عَمَّن يتحلّى بميزته، بل عَمَّن يستحضر ميزته بغزلٍ قلبيّ.
    • العقلانية والهدوء
    هي ابرز المزايا التي يبحث عنها الرجل القيادي في المرأة. العقلانية في التعبير والاختيارات والتعامل مع الآخرين أولوية، تؤمن له الاستقرار العاطفي والمجتمعي على حدٍّ سواء، خصوصاً أنه في حال أقدم على خطوة الارتباط في عمرٍ صغير، قد يواجه اكثر من تحدٍّ واحد في حياته، ومن ابرز التحديات ضمان استمرارية العلاقة.
    • الضعف والتفهّم
    قد تكون ميزة صادمة للبعض ولكنها حقيقة. الضعف عنصر من العناصر التي قد تساهم في استمرارية علاقة الثنائي في حال كان احدهما يتمتع بمزايا قيادية على حساب الآخر. ونقصد بالضعف، التغاضي عن السلبيات والسيئات التي قد تعتري شخصيّته، وتحمّل تقلّب مزاجه وتفهّم الظروف الشخصية التي قد يمرّ بها. خصوصاً ان فكرة تكوين ثنائي قيادي من رجلٍ يتحلّى بصفات القيادة وامرأة ترغب في القيادة أيضاً، مسألة شبه مستحيلة. لكن الضعف قد يكون بحد ذاته هو القوّة التي تغلب سلطة القيادة، في حال استخدمت بحكمة وتعقّل ودراية.
    • الحكمة والاتزان
    يبحث الرجل القيادي عن امرأة حكيمة تكون سنداً له في يوميات الحياة بدل ان تشكّل مصدراً سلبياً او معرقلاً لتوجهاته. وهو عادةً ما يبتعد عن المرأة المرحة والأقرب الى البساطة في التعامل منها الى الجدية.
    • الحضور القوي
    قد يكون الجمال الخارجي جزءًا لا يتجزّأ من الحضور القوي. انه عاملٌ يبحث عنه الرجل القيادي الذي يجد في حضور زوجته ميزةً للتفاخر والتباهي امام الآخرين.

    إرسال تعليق